الغلوسي يطلق النار على حكومة أخنوش

مصطفى مسعاف

أطلق محمد الغلوسي رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، النار على حكومة أخنوش بسبب نسيانها للحرائق المندلعة في غابات الشمال وانشغالها بكعكة الانتخابات، مضيفاً كذلك بأن رئيس مجلس النواب يسب المغاربة وينعتهم بالمرضى.

وفي هذا الإطار، قال الغلوسي في تدوينة ذبجها على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، (قال) حرائق متواصلة في بعض المناطق في عز الحرارة والرياح القوية أحيانا، جهود حثيثة ومتواصلة للسيطرة عليها، خسائر جسيمة، إخلاء لسكان بعض المناطق وخاصة في اقليم العرائش، هلع وسط الناس وخاصة الأطفال وكبار السن، مشاهد قاسية وصعبة تفرض على الجميع تعزيز قيم التضامن في هكذا ظروف.

وأضاف المتحدث ذاته ” على الحكومة ورئيسها تحمل المسؤلية القانونية والأخلاقية والسياسية اتجاه سكان المناطق المتضررة ومؤازرتهم والوقوف إلى جانبهم والقيام بزيارة عاجلة لتلك المناطق ودعمهم ماديا ومعنويا.”

وتابع كذلك ” على البرلمان والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام  وكل القوى الحية تعزيز وتشجيع كل الجهود الهادفة إلى السيطرة على الحرائق والقيام بحملة تضامنية بمختلف الأشكال التي تجعل المواطنين يشعرون ويلمسون تلك الروح التضامنية وتخفف عنهم حجم المأساة مع الضغط على الحكومة بكل الوسائل المتاحة   لتحمل مسؤولياتها.”

وتأتي تدوينة أحد أبرز حماة المال العام بالمغرب تزامناً والخرجات الغير المسؤولة لمسؤولين حكوميين، بعدما لم يبدو أي موقف ولا خطوة تجاه ما تشهده مناطق الشمال منذ مدة من حرائق اجتاحت غاباته.

وجاء انتقاد الغلوسي لهذا الوضع بسبب التصريحات التي لم تكترث للوضع الذي عليه الشمال في كل من اقاليم العرائش ووزان والقصر الكبير وتاونات، التي تضررت بسبب حرائق الغابات وأودت كذلك بحياة أشخاص وإصابة آخرين.

انشغال حكومة أخنوش برؤوس حربتها بهموم أخرى لا هم المواطنين، وضعها في موقف محرج لا تحسد عليه من قبيل الانتقادات التي تطالها بشكل يومي والى خرجات المعارضة البرلمانية التي فجّرت حقائق صادمة عن الأداء الحكومي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.