الغموص يلف جريمة قتل مروعة هزت الهرهورة

اهتزت جماعة “الهرهورة“، التابعة لعمالة الصخيرات تمارة، على وقع جريمة قتل بشعة راح ضحيتها شابين، أحدهما نادل يعمل في إحدى مقاهي الشيشة، والثاني مفوض قضائي سابق، أجهز عليهما ناد آخر يعمل بمعية الضحية الأولى، دون معرفة الأساب الحقيقية لحد الساعة ، والمتعلقة بأصل النزاع.

الجريمة وقعت داخل الفيلا معدة للكراء، فقد عمد الجاني الذي يشتغل في إحدى مقاهي الشيشة بالهرهورة، إلى توجيه مجموعة من الطعنات بواسطة ساطور، استقرت في بطن وصدر زميله في العمل، قبل أن يكرر نفس العملية مع ضحيته الثاني الذي كان يشتغل مفوضا قضائيا، قبل أن يؤسس شركة مستقلة للإستشارات بعد إستقالته من مهامه، فيما القتيل الثاني ويدعى قيد حياته ”علي” كان ناذلا بملهى ليلي كازينو، وهو من ساكنة مدينة الخميسات ويشتغل بنفس المنظقة الهرهورة .

هذا، وقد حضرت إلى عين المكان عناصر الدرك الملكي، والشرطة العلمية، وممثل النيابة العامة للشروع في عملية أخذ العينات الأولية للبحث الجنائي، وتوقيف عدد من المتورطين وبعض الشهود للإستماع لإفادتهم في النازلة لإتخاذ المتعين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *