“الفرعون المصري” يحصد جائزة “الأفضل” بـ”البريميرليغ”

موقع هاشتاغ – متابعة

فاز النجم المصري محمد صلاح، الذي بصم على موسم “أسطوري” برفقة ناديه ليفربول محليا وقاريا، أمس الأحد، بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، المقدمة من قِبل رابطة “البريميرليغ”.

وتفوق “صلاح” على بقية المرشحين الآخرين؛ وهم: الحارس الإسباني ديفيد دي خيا (مانشستر يونايتد)، والمهاجم الإنجليزي هاري كين (توتنهام)، ومواطنه المدافع جيمس تاركوفسكي (بيرنلي)، وصانع الألعاب البلجيكي كيفن دي بروين، والجناج الإنجليزي رحيم ستيرلينغ (مانشستر سيتي).

وأصبح النجم المصري ثالث لاعب في ليفربول يفوز بالجائزة الفردية الرفيعة بعد الثنائي الإنجليزي مايكل أوين والأوروغوياني لويس سواريز.

وقال “صلاح” بعد حصوله على الجائزة: “أنا سعيد للغاية، وإنه لشرف لي أن أفوز بهذه الجائزة، لقد كنت أريد دوما أن أعود إلى الدوري الإنجليزي؛ حتى أثبت نفسي لهؤلاء الذين قالوا إنني لم أستطع النجاح هنا أول مرة”.

وأثنى “صلاح” على مدربه الألماني يورغن كلوب، الذي يؤمن بأنه لعب دورا هاما في مسيرته، حيث أصبح أحد أفضل هدافي أوروبا؛ إذ قال: “قبل أي شيء، نحن أصدقاء، أنا أحبه للغاية، لقد ساعدني حتى أقدم ما أقدمه الآن داخل الملعب وخارجه. يجب عليّ أن أتوجه بالشكر له لكل شيء قام به هذا الموسم”.

ونجح “صلاح”، (25 عاما)، في جذب الأنظار إليه هذا الموسم مع ليفربول؛ حيث شارك معه في 51 مباراة بمختلف البطولات، مسجلاً 44 هدفاً، كما صنع 15 هدفا أخرى.

وفي وقت لاحق من اليوم، تُوّج النجم المصري هدافا تاريخيا لـ”البريميرليغ”، برصيد 32 هدفاً، لينفرد بالرقم القياسي في عدد الأهداف المسجلة بموسم واحد مكون من 38 مرحلة.

كما فاز النجم المصري بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي لكرة القدم، ليصبح ثاني عربي وأفريقي يتوَّج بالجائزة الفردية الرفيعة بعد الجزائري رياض محرز.

وحصل على جائزة لاعب العام في “البريميرليغ” المقدمة من رابطة كُتاب كرة القدم الإنجليزية، ليصبح أول عربي وأفريقي يفوز بهذه الجائزة، التي تعد الأقدم في إنجلترا منذ إعلانها عام 1948.

أما على الصعيد القاري، فشارك “محمد صلاح” في 12 مباراة بدوري أبطال أوروبا وسجّل 10 أهداف، وأسهم في 5 تمريرات حاسمة.‎

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.