الفرقة الجهوية للدرك بمراكش تستمع لقيادي بجمعية الغلوسي

استمع الدرك الملكي بمراكش، أمس الأربعاء، إلى أحد القياديين بالجمعية المغربية لحماية المال العام، وذلك في أحد الملفات التي تقدمت الجمعية بشأنها بشكاية سابقة حول شبهة افتراض وجود اختلالات مالية بجماعة سيدي رحال بإقليم قلعة السراغنة.

وقال رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، محمد الغلوسي، إن “الفرقة الجهوية للدرك الملكي بمراكش المكلفة بجرائم الأموال، استمعت اليوم الأربعاء 22 يونيو الجاري، لصافي الدين البودالي، رئيس الفرع الجهوي مراكش الجنوب للجمعية المغربية لحماية المال العام، بناء على تعليمات الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بمراكش”.

وأوضح الغلوسي، في تدوينة على حسابه الفيسبوكي، أن هذا الاستماع “يأتي على خلفية شكاية الفرع الجهوي للجمعية، والتي سبق له أن تقدم بها في وقت سابق إلى النيابة العامة بمحكمة الإستئناف بمراكش، بخصوص شبهة افتراض وجود اختلالات مالية وقانونية وتدبيرية بجماعة سيدي رحال التابعة لإقليم قلعة السراغنة في عهد رئيسها الأسبق”.

ولفت الانتباه إلى أنه “بالاستماع لصافي الدين البودالي يكون البحث التمهيدي قد فتح في هذه القضية، ومن المرتقب أن يتم الاستماع الى بعض المستشارين والموظفين بذات الجماعة فضلا عن كل شخص له صلة مباشرة أو غير مباشرة بوقائع ومعطيات هذه القضية”.

وخلص الغلوسي، إلى أن الجمعية المغربية لحماية المال العام “تتمنى أن يأخذ البحث التمهيدي مجراه الطبيعي والعادي طبقا للقانون، وأن يتم تسريع أطواره تحقيقا للعدالة وتجسيدا لدور السلطة القضائية في مكافحة الفساد ونهب المال العام، وتنزيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة على أرض الواقع وتخليق الحياة العامة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.