الفريق الاشتراكي.. عودة أزمة الرئاسة

موقع هاشتاغ – الرباط

كشف مصدر برلماني أن أزمة صامتة تدور بين الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية إدريس لشكر وبين رئيس فريق الحزب النيابي، في الغرفة الأولى شقران أمام، ويبدو أن علاقة الود التي كانت تجمع بين لشكر وبين شقران قد انتهت بعد الانتقادات الشديدة التي وجهها كاتب الاتحاد الاشتراكي الأول، لرئيس الفريق على خلفية تسيير الأخير للفريق النيابي، ما دفع الأخير لتقديم استقالته ثلاث مرات من مسؤولية الرئاسة دون أن يتم الإعلان أو الإفصاح عن ذلك.

وتذكر أزمة رئاسة الفريق الاشتراكي الحالية بما سبق أن وقع على عهد الراحل أحمد الزايدي بعد أن دفع لشكر آنذاك بحسناء أبو زيد لتأزيم وضع الفريق بغية الانقلاب على الزايدي قبل أن ينقلب لشكر على الجميع ويتولى رئاسة الفريق بنفسه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.