الفنان عزيز الفاضلي يغادر الى دار البقاء

توفي، فجر اليوم الجمعة، الفنان عزيز الفاضلي، عن سن 78 سنة، في أحد مستشفيات هولندا، نتيجة تأثره بمضاعفات فيروس كورونا المستجد.

ورحل عزيز الفاضلي إلى دار البقاء، بعد تأثره بفيروس كورونا، نظرا إلى معاناته من مرض في القلب، بعدما أمضى 10 أيام في المستشفى في حالة حرجة.

ويعد عزيز الفاضلي أحد أشهر الفنانين المغاربة في الثمانينيات، بفضل تقديمه النشرة الجوية عبر شاشة القناة التلفزية الوطنية بخفة دم وروح دعابة، وجعل من فقرته أحد أكثر البرامج مشاهدة بعد النشرة الإخبارية، كما جسد شخصيات، بقيت راسخة في أذهان المغاربة، من بينها شخصية “بئيس”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.