الفوبريل في رسالة لبن شماش: المغرب بقيادة الملك محمد السادس مرجعا عالميا في مواجهة كورونا

هاشتاغ:
اعتبر منتدى رئيسات ورؤساء المجالس التشريعية بأمريكا الوسطى والكارييب أن المغرب بقيادة الملك محمد السادس يعد مرجعا عالميا في مواجهة وباء كورونا.

كما أكدت الأمانة العامة لمنتدى الفوبريل الذي يضم رئيسات ورؤساء برلمانات كل من المكسيك،غواتيمالا، بنما، كوستاريكا، جمهورية الدومنيكان؛ السلفادور، الهندوراس، نيكاراغوا وبليز، في رسالة وجهتها يومه الثلاثاء إلى رئيس مجلس المستشارين حكيم بن شماش، انها معتزة بقيم التضامن التي اظهرتها المملكة المغربية، كما عبرت عن تهانيها وتحيتها للاجراءات الشجاعة والبراغماتية الغير مسبوقة التي اتخذها جلالة الملك محمد السادس، خصوصا قرار جلالته بإحداث صندوق خاص يكرس لتدبير تداعيات مواجهة جائحة الفيروس التاجي COVID-19, حيث قالت في هذا الصدد ” نحن على يقين ان هذه المبادرات ستكون علامة مرجعية عالمية ستسهم بشكل كبير في ضمان تدابير ناجعة لمواجهة ومكافحة هذا الفيروس وكذلك الحد من آثاره على المستويين الاجتماعي والاقتصادي”.

كما عبر الفوبريل من خلال نفس الرسالة عم تضامن مكوناته مع الشعب المغربي واستعدادها لدعم أية مبادرة يقوم بها المغرب بقيادة الملك محمد السادس في هذا المجال سواء كانت ذات صبغة اقليمية أو دولية.

هذا وثمنت الرسالة الدور الذي قام به البرلمانيون المغاربة من خلال مساهمتهم في الصندوق المحدث من أجل مواجهة تداعيات الوباء او من خلال التعجيل بمصادقتهم على القوانين والتشريعات ذات الصلة في تناسق مع المجهود والتعبئة الوطنية التي يشهدها المغرب.

جدير بالذكر أن منتدى الفوبريل؛ الذي انضم اليه البرلمان المغربي سنة 2014, كان قد وشح نهاية فبراير الماضي بالعاصمة المكسيكية رئيس مجلس المستشارين،حكيم بن شماش، تقديرا لجهوده في ربط جسور التعاون والصداقة بين برلمانات المنطقة ونظيراتها بالقارة الافريقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *