الفيزازي.. “منار السليمي مطلوب حيّاً وميّتاً”

أشاد رئيس الجمعية المغربية للسلام والبلاغ الشيخ “محمد الفيزازي” بمجهودات الأستاذ الجامعي والمحلل السياسي، “عبد الرحيم منار السليمي ” وتضحياته في الدفاع عن قضية الوحدة الترابية للمملكة .

ونشر الشيخ “الفيزازي” تدوينة على صفحته بموقع “فيسبوك” تحت عنوان “عبد الرحيم منار السليمي مطلوب حيّاً وميّتاً”، قال فيها “لا أعرف هذا الرجل إلا من خلال الشاشات، ولم يسبق لي أن التقيت به أو كلمته”. مضيفا “منار اسليمي؛ أحدُ المجاهدين بسلاح البيان والتحليل والتحذير والمواجهات والمناظرات، يملأ الفراغ في هذا الجانب الحساس، الذي تحتاج إليه كل قضية عادلة مثل قضية وحدتنا الترابية”.

وأشار رئيس الجمعية المغربية للسلام والبلاغ إلى أن “المغرب ناجح في حربه العسكرية والمخابراتية والدبلوماسية بخصوص الصحراء المغربية”، مشيرا إلى أن “هذا النجاح في حاجة إلى دعم متواصلٍ من النخبة المثقفةِ والإعلام بأنواعه لكشف شبهاتِ العدوّ، ولشرح ما يجري للمواطنين، ولمساندة حماةِ الثغور والحدود بالدعم المعنوي، ورفع معنوياتهم والشّدّ على أعْضادِهم”.

كما أشاد “الفيزازي” بدور الإعلام المغربي في الدفاع عن الوطن وثوابته، إلى جانب “المناصرين الأجانب على قنواتهم الخاصة، والذين لا يقلون عن أشقائهم المغاربة حرارةً وحيويّةً في الدفاع عن هذه البلاد العريقة في التاريخ والحضارة والجهاد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *