القضاء الإسباني يستمع لضحايا المدعو “إبراهيم غالي”

فتحت المحكمة الوطنية بمدريد، ملف الانتهاكات الجسيمة وجرائم التعذيب ضد بعض قادة جبهة البوليساريو، حيث أدلى صبيحة اليوم الثلاثاء الصحافي والمدون “محمود زيدان” بشهادته في الموضوع.

ووفق صفحات فيسبوكية تهتم بالشأن الإسباني، فالصحافي محمود زيدان أجاب القاضي حول الشخص او الشخصيات التي تسببت في تعذيبه، بأن الأوامر تصدر من قيادة البوليساريو، وبأمر من زعيمها الحالي “إبراهيم غالي” الذي استعار الشخصية الوهمية تحت اسم “بن بطوش” لدخول إسبانيا.

وحسب المصادر ذاتها، فقد دعا قاضي المحكمة الوطنية المكلف بالملف، حضور باقي الشهود بالملف، خاصة فاضل ابريكة و مولاي بوزيد للإدلاء بشهادتهما يوم 27 يوليوز المقبل، حيث يترقب الجميع قرار القاضي بإدانة “إبراهيم غالي” نظير جرائم التعذيب والقتل في حق المعارضين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *