القضاء يصفع تيار اوزين وحليمة العسالي وينتصر لقيادات التغيير بحزب الحركة الشعبية

لم يجد الأمين العام لحزب الحركة الشعبية من حل سوى قبول قرار محكمة الرباط القاضي ببطلان قرار طرد أحد أبرز قيادات التغيير داخل الحزب عضو ديوان وزير السياحة السابق لحس حداد ورئيس حركة كفى من الفساد محمد سقراط.

مصادر الجريدة تحدثت عن كون مأمور التنفيذ انتقل اليوم إلى مقر الأمانة العامة لحزب السنبلة بالموازاة مع انعقاد أشغال المكتب السياسي للحزب .

هذا وبدت علامات الارتباك على وجه العنصر ومقربيه من قيادات الصف الأول بمجرد وصول مأمور التنفيذ الذي كان يرافقه محاميين احدهم منصب من طرف المنظمة الوطنية لحماية المال العام والأخر منصب من طرف حركة كفى من الفساد.

مقرب من سقراط اعتبر أن انتصار الأخير بالمحكمة هو ضربة قاضية لتيار حليمة العسالي ومحمد أوزين لذين تطالب قيادة التغيير بضرورة ابتعادهم من تدبير أمور لحزب على شاكلة المافيات وترك الحزب لتسيره النخبة الشابة و أطر وكفاءات وذلك لتنزيل مضامين الخطاب الملكي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *