القوات المساعدة لعمالة المضيق-الفنيدق: استمرار في التألق بفضل مسؤوليها المركزين والمحليين (صور)

بعد تألق عناصر القوات المساعدة بعمالة المضيق الفنيدق، في بداية الحجر الصحي من خلال مواكبتها ودعمها واشرافها على التطبيق السليم والصارم للحجر الصحي من اجل محاصرة ومحاربة وباء كورونا، تواصل عناصر القوات المساعدة تألقها خلال مرحلة تخفيف الحجر الصحي، سواء على مستوة دعم مسؤولي السلطات المحلية والترابة او من خلال تحريك فرق الخيالة أو الدراجين، من أجل العمل على التطبيق السليم لقوانين الطوارئ الصحية التي اعتملتها السلطات العمومية خاصة في صفوف المصطافين بشواطئ تاموداباي.

وتماشيا مع الخطة الاستباقية والتدابير الوقائية التي تقوم بها المفتشية العامة للقوات المساعدة بجهة الشمال، عبأت القيادة الإقليمية للقوات المساعدة بالمضيق الفنيدق كافة إمكانياتها ومواردها البشرية واللوجستيكية من أجل إنجاح حماية صحة وسلامة المصطافين، من خلال احداث فرق خاصة للدراجين والخيالة مهمتم الاساسية تنزيل مقتضيات قانون الطوارئ منها على الخصوص بغرض التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات ومنع التجمعات وكذا بعض الالعاب الجماعية، حفاظا على صحة وسلامة المصطافين.

واستنادا إلى القيادة الإقليمية، فإن هذا ليس بجديد على أفراد القوات المساعدة وإنما هو شيء متأصل ومتجذر في هذا القطاع، لاسيما وأن القوات المساعدة حملت على عاتقها أمانة التضحية بالغالي والنفيس من أجل هذا الوطن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *