الكاتبة الطنجاوية راشيل مويال في ذمة الله

هاشتاغ:

توفيت الكاتبة راشيل مويال، أمس الاثنين بطنجة، عن سن تناهز 71 سنة.

وعثر على جثمان الكاتبة الطنجاوية مويال داخل منزلها الكائن بشارع باستور وسط مدينة طنجة، حيث كانت تعيش منذ سنوات بمفردها.

الكاتبة التي كانت من أقرب صديقات الكاتب العالمي بول بولس والمغربي محمد شكري والطاهر بن جلون، هي يهودية طنجاوية، عاشت بالمدينة وهي صغيرة السن بعد وفاة أفراد أسرتها بحي مارشان حيث ولدت سنة 1933، قبل أن يقودها عشقها للمدينة وللتاريخ اليهودي والاسباني الى ادارة مكتبة الأعمدة “ليكولونيز” الشهيرة بشارع باستور، منذ أوائل الثمانينات من القرن الماضي.

راشيل توصف بكونها مثقفة طنجة وكاتبة لها مشاركات كبيرة في عدد من الأنشطة المتنوعة بمدينة طنجة، وقبل سنة أصدرت كتابا حول “ذاكرة طنجة”.

وكان أخر نشاط لها، الحفل التأبيني الذي نظمته جمعية البوغاز، مساء يوم الجمعة الماضي، بمقر مندوبية سوق برا ساحة تاسع أبريل، بمناسبة وفاة الكاتب المغربي لطفي أقلعي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *