الكاف يفرض إجبارية التلقيح لحضور مباريات المونديال الافريقي!

أعلن وزيري الرياضة والصحة في الكاميرون والأمين العام للاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) في بيان مشترك الخميس، أن المشجعين الراغبين في حضور مباريات كأس أمم أفريقيا الشهر المقبل في الكاميرون، مجبرين على إثبات تلقيهم اللقاح المضاد لفيروس كورونا وإبراز نتيجة اختبار سلبية لكوفيد-19.

ويأتي الإعلان فيما تزايدت التكهنات حول احتمال إلغاء البطولة أو تأجيلها.

ينبغي على المشجعين الراغبين في حضور مباريات كأس أمم أفريقيا الشهر المقبل في الكاميرون، أن يبرزوا إثباتا على تلقيهم لقاحا مضادا لفيروس كورونا وتقديم نتيجة سلبية لاختبار كوفيد-19، بحسب بيان رسمي صادر الخميس.

ويأتي هذا البيان المشترك الموقع من وزيري الرياضة والصحة في الكاميرون والأمين العام للاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف)، في توقيت تزايدت فيه التكهنات حيال إمكانية إلغاء البطولة أو تأجيلها مرة أخرى.

وكانت رابطة الأندية الأوروبية وجهت رسالة إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تهدد فيها بعدم تحرير لاعبيها من أجل المشاركة مع بلادهم في كأس أمم أفريقيا، وذلك بسبب بروتوكولات فيروس كورونا. وجاء في بيان للرابطة الأربعاء “على حد علمنا، لم يعلن الاتحاد الأفريقي لكرة القدم حتى الآن عن بروتوكول طبي وتشغيلي لكأس أمم أفريقيا، وفي غيابه لن تتمكن الأندية من تحرير لاعبيها من أجل البطولة”.

إلا أن البيان الأفريقي أكد أن الحكومة الكاميرونية “وضعت بروتوكولا صحيا خاصا لمكافحة كوفيد-19 (…) لذلك، على الرغم من التحدي الإضافي الذي تشكله الجائحة على المجتمع العالمي، فإن كأس أمم أفريقيا سيبقى كما هو مقرر في 9 يناير/كانون الثاني 2022 على ملعب أوليمبيه”.

وأضاف بيان الكاف أنه “لن يتمكن المشجعون من دخول الملاعب (…) إلا في حال كانوا ملقحين بالكامل وأبرزوا اختبار ‘بي سي آر’ سلبيا لم تمض عليه 72 ساعة أو اختبار مضادات سلبية قبل أقل من 24 ساعة”.

وكان من المزمع أن تنظم الكاميرون نسخة 2019، لكن تم إسناد التنظيم إلى مصر لعدم الجاهزية، وتم إسناد تنظيم بطولة 2021 إلى الكاميرون ومن ثم تم تأجيلها إلى يناير 2022 بسبب جائحة كورونا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.