المتسبب في طرد حمد الله يرد على الإدعاءات

أصدر حمد الدوسري الشاهد في قضية نادي النصر السعودي ضد اتحاد جدة الخاصة بالمغربي عبدالرزاق حمدالله، بيانًا رسمياً للرد على اتهامه بالحصول على رشوة مالية للإدلاء بشهادته.

وأكد الدوسري في بيانه، أنه سيقوم برفع شكوى رسمية على كل من اتهمه بالحصول على رشوة مقابل الإدلاء بشهادته، أمام لجنة الاحتراف بالاتحاد السعودي.

كما توعد الدوسري بالرد القانوني على المحامي فهد بارباع بعد اتهامه بالفساد، على هامش القضية المعروفة بالتسجيلات بين نادي النصر واتحاد جدة.

وقال الدوسري في البيان الرسمي: “سأحفظ حقي قانونياً بعد اتهامي بالفساد من قبل المحامي فهد بارباع وأنني حصلت على ثلاث ملايين، كما أنني سأتقدم بشكوى على كل من اتهمني في وسائل التواصل الاجتماعي بالفساد والرشوة ودخل في الذمم”.

وأضاف الدوسري في بيانه: “أناشد سمو وزير الرياضة ورئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، بفتح تحقيق ومحاسبة من سرب القرار ونشره، هناك أرقام هواتف ومعلومات خاصة في القرار كان يجب ألا تظهر، أنا لم أقل إلا الحق ولم أظلم، وأتصدق بعرضي على كل من ظلمني”.

وكانت لجنة الاحتراف بالاتحاد السعودي قررت بناءً على شهادة حمد الدوسري إيقاف المغربي عبدالرزاق حمدالله 4 أشهر وتغريمه 300 ألف ريال، مع إيقاف حامد البلوي المدير التنفيذي لاتحاد جدة 6 أشهر، ومدير الفريق مشعل السعيد 3 أشهر مع فرض غرامة مالية، كما قررت لجنة الاحتراف منع نادي اتحاد جدة من تسجيل لاعبين جدد لمدة فترة واحدة، وفرض غرامة مالية على النادي قدرها 500 ألف ريال سعودي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.