المجال الزراعي يُمدد جسور التعاون بين المغرب وإسرائيل

يتواصل نسق تطبيع العلاقات المغربية الإسرائيلية، لتمتد إلى المجال الزراعي، حيث اتفق الجانبان على استفادة الرباط من تقنية متطورة تكنولوجيا متخصصة في القطاع ىالزراعي، وذلك بالتزامن مع متطلبات السوق الوطني.

وتعتمد التقنية الجديدة على كاميرات التصوير فائقة الطيف المرتبطة بخوارزمية AI (الذكاء الاصطناعي) وبوابة متصلة ، يمكن للتقنية المذكورة على الفور قياس حجم الفاكهة على الأشجار وتطورها طوال دورة المحاصيل.

الاتفاقية التي بموجبها ستدخل التقنية الإسرائيلية مجال الاستمثار في القطاع الفلاحي المغربي، كانت قد وقعت بداية الأسبوع الجاري.

وستأسس تل أبيب فرعا لمجموعة Fruitspec بالمغرب على غرار نشاطها بمجموعة من الدول خاصة في الغرب الإفريقي.

وتراهن هذه الشركة الإسرائيلية على قرب المغرب الجغرافي من أوروبا، ومن وجود تسهيلات للاستثمار في المجال الفلاحي بالمغرب، ومن وجود عوامل مشجعة على ربح رهان التنافسية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.