المحكمة تدين الفنانة دنيا باطما بالسجن النافذ في قضية حمزة مون بيبي

أصدرت غرفة الجنايات الاستئنافية بمحكمة الاستنئاف قبل لحظات، حكمها بخصوص ملف “حمزة مون بيبي”، وقررت إدانة الفنانة دنيا باطما بالسجن النافذ سنة كاملة، فيما قررت تخفيض عقوبة عائشة عياش إلى سنة واحدة، مع تأييد باقي الأحكام الابتدائية.

جلسة اليوم الأربعاء لم تدم طويلا مثل الجلسات السابقة، حيث نطقت المحكمة بقرارها في الملف رقم 1826/2601/2020 قرابة الساعة العاشرة وربع صباحا.

ويذكر أن المحكمة الابتدائية بمراكش قضت في الملف المذكور، في حق الفنانة دنيا باطمة بـ 8 أشهر سجنا نافذة، وسنة في حق أختها ابتسام وغرامة 10 ألاف درهم، وسنة ونصف نافذة في حق مصممة الأزياء عائشة ع، و10 أشهر في حق صوفيا ش مالكة ومسيرة شركة بالرباط.

كما سبق لمحكمة الاستنئاف، بداية شهر يناير الجاري، أن قررت تأييد الحكم الابتدائي في حق أعضاء مجموعة كلامور، التي تتكون من اليوتوبرز المعروفة باسم “كلامور”، ومراسل جريدة الكترونية، ومالك وكالة لكراء السيارات، على خلفية الملف ذاته.

الحكم الابتدائي في حق مجموعة كلامور قضى بالسجن النافذ سنتين وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم، مع أدار تعويضا مدنيا بالتضامن حدد في 100 ألف درهم للعارضة الأزياء الملقبة بـ”سلطانة”، و50 ألف درهم لنور الدين الغرابي الملقب بـ”نيبا”، ومثلها لمحمد المديمي رئيس المركز الوطني لحقوق الإنسان، فيما قضت المحكمة بعدم الإختصاص بالنسبة للمشتكية سعيدة شرف والمركز الوطني لحقوق الإنسان.

ووجهت للمتهمين المتابعين في الملف تهما تتعلق بـ” الدخول إلى النظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والقيام عمدا بعرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، والمشاركة في ذلك، وبث وتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وبث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة بالأشخاص بقصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك والنصب، والتهديد”.

إضافة إلى تهم “محاولة النصب والتهديد بإفشاء أمور شائنة والارتشاء والوساطة في الدعارة وأخذ نصيب مما يتحصل عليه الغير من الدعارة والمشاركة في إفشاء السر المهني وإهانة هيئة منظمة والتهديد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *