المساوي يكتب : عن سمفونية نضال اسمها عائشة الكرجي

عبد السلام المساوي

المرأة التي انسلت منسحبة من الرداءة الى التمدد في محبتنا لها ، هي من ملأت حياتها ، بلا دوي ، بالوقوف هادئة في مواجهة الصخب..صخب البحر تعارك موجه ليلا ونهارا…صخب النميمة تترفع عن خستها بنبل الاخلاق…صخب السياسة حين عانقت حزب الاتحاد الاشتراكي حلمها الوردي الدائم..صخب الحداثة تلطفها اذا شاءت او تنفذها شرارا…صخب المرأة يحولها لحنا يدمع الاحاسيس مرات او يعلن العطف والحب مرارا…عائشة ولا احد غيرها..لا تزاحم احدا على مساحة ولا على تفاحة..بارادتها واصرارها تنسج نسيها المميز..

اتحادية أصيلة متأصلة ….مواطنة وطنية ….وفية الشعار والنشيد ( منبت الأحرار …) ، ( اتحادي اتحادي …)

يمكن أن تنسى كل شيء إلا أنها اتحادية …يمكن أن تتنازل عن كل شيء إلا وطنيتها ….في إسبانيا وقفت صامدة تدافع عن الوحدة الوطنية …وقفت شامخة تواجه أطروحات الانفصاليين ومناوارات أعداء المغرب …

كعادة الانهار ، تنزل من القمم لتسقي السهول ، انحدرت من عائلة مغربية اصيلة نزعت منها الخوف والنفاق الى الابد..لتصبح منذ طفولتها امراة ممسكة بزمام مسار حياتها ..حملت في صدرها كبرياء القمم واصرار الانهار على المضي قدما مهما صعبت المسالك ، تشق مجراها بصبر وثبات اذ لم يكن من السهل على يافعة مثلها ان تلتحف احلامها وتنتعل طموحها ، وتتعطر بوعيها الحداثي المبكر ، وتضرب في الارض في مرحلة حرجة هنا وهناك….

بسيطة بعزيمة قوية..هادئة بدينامية مشتعلة ..هادئة في قوتها وقوية بهدوئها ..طيبة ببشاشتها وبشوشة في طيبوبتها..حداثية بموروث ثقافي ..الحداثة المؤسسة على الفكر العقلاني الانواري..منخرطة في الحداثة كثقافة وفكر ، كقناعة وموقف..الحداثة عند الكرجي ليست شعارا يرفع ولا قناعا للنفاق…عائشة لها مبدأ …قائدة بتوجه تشاركي ..مغربية بروح وطنية..انيقة وفاعلة..لبقة ومتفتحة..جريئة ومثقفة ..روح شفافة وقلب كبير…من هنا ازعجت طيور الظلام وارعبت المنافقات ..سقط القناع عن القناع وعائشة تعلو… وصفقنا وعلى البئيسات السلام..تلك هي بعض السمات التي تؤثث شخصية عائشة الكرجي التي قررت القطع مع دونية الحريم وخسة الولايا والارتفاع ال سمو المواطنة ونبل المناضلة ..انها اتحادية…انتفضت على المعتاد والمالوف ..تشتغل بصمت وبنجاعة..في هدوء وبفعالية..حالمة برجلين متجذرتين في الارض..مستعدة لتخسر كل شئ الا كرامتها..مستعدة لتتنازل عن كل شئ الا الصفة التي تميزها ؛ مناضلة اتحادية ..من هنا لم تهرول مع المهرولين ولم تتهافت مع المتاهفتين..تعالت عن كل اغراء وصمدت لتبقى الوردة مزهرة…من هنا استحقت ان تقود الاتحاد الاشتراكي باسبانيا بامتياز نضالي واستحقاق ديموقراطي….

تم اختيارها وكيلة اللائحة الجهوية للنساء من طرف حزب الاتحاد الاشتراكي ، في الاستحقاقات التشريعية المقبلة ( 8 شتنبر 2021 ) …وكيلة لائحة وردة لجهة الرباط سلا القنيطرة….انها مناضلة… انها تستحق …فألف تحية وتقدير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *