المغرب في المرتبة الرابعة بين الدول المالكة لسندات الخزانة الأمريكية

وضعت وزارة الخزانة الأمريكية، المغرب في المرتبة الرابعة بين الدول الإفريقية المالكة لسندات وأذون الخزانة الأمريكية، فيما حلت الجزائر في المرتبة الثامنة على الرغم من احتياطيات النقد الأجنبي البالغة 62 مليار دولار.

وكشفت وزارة الخزانة الأمريكية في تقرير لها، أن الدول الإفريقية تمتلك 10 دول بينها المغرب، حوالي 68 مليار دولار أمريكي، مقسمة بين 41.7 مليار دولار في سندات الخزانة طويلة الأجل (LT)، وأكثر من 27 مليار دولار في المدى القصير (CT).

وأشارت وزارة الخزانة الأمريكية من خلال إحصاءاتها الشهرية لحائزي السندات وأذون الخزانة الأمريكية في 1 مارس 2020، الى أن العديد من الدول حول العالم تمتلك ما يقرب من 6،759 مليار دولار أمريكي (MM $).

وأكدت الإحصاءات الصادرة في مارس 2020، أن المغرب من الدول الإفريقية التي تضع عملاتها في أذون الخزانة الأمريكية، ليحتل بذلك المركز الرابع في أفريقيا، بمبلغ 4.275 مليار دولار، مقسمة بين 4.253 مليار دولار في أذون الخزانة طويلة الأجل و 22 مليار دولار على المدى القصير. واحتلت جنوب إفريقيا المركز الأول بـ 16.495 مليار دولار، ثم نيجيريا بـ 4.963 مليار دولار، وغينيا بـ 4.307 مليار دولار.

وبخصوص الميزانية السنوية الأخيرة التي تعود لنهاية يونيو 2019، كان لدى المغرب 4.977 مليار دولار من أذون الخزانة الأمريكية، إذ سجلت انخفاضا بأكثر من 10 في المائة ولكن يبقى متفوقا بالرغم من ذلك على الدولة المجاورة.

واحتلت الجزائر، التي تعد الرابعة إفريقيا من حيث الناتج المحلي الإجمالي، بعد مصر ونيجيريا وجنوب أفريقيا، المرتبة الثامنة إفريقيا، من حيث الدول الأكبر حيازة للسندات الأمريكية. فلغاية 1 مارس 2020، كان لدى الجارة الشرقية 681 مليون دولار فقط (0.681 مليار دولار)، معظمها في شكل سندات قصيرة الأجل (680 مليون دولار).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *