المغرب يحتل المركز 84 في فاعلية الحكومة في إدارة المخاطر المرتبطة بكورونا

احتل المغرب الرتبة 50 عالميا في الحجر الصحي، و84 في فاعلية الحكومة في إدارة المخاطر من بين 200 دولة شملتها دراسة أجرتها مجموعة “ديب نولدغ غروب”، المتخصصة في تحليل البيانات العلمية.

وصنفت الدراسة نفسها المغرب في الرتبة 92 في الأمان الصحي وفعالية نظامي الوقاية والرعاية في ظل جائحة كورونا، وحصل على 465 نقطة في سلم يتكون من ألف نقطة، علما أن الدراسة اعتمدت على معايير دقيقة في تصنيفها للدول، إذ حل المغرب في الرتبة 50 بـ104 نقط في الحجر الصحي، والرتبة 84 في فاعلية الحكومة في إدارة المخاطر بـ107 نقط، والرتبة 45 في الرصد والكشف عن فيروس كورونا بـ94 نقطة.

وجاء المغرب في الرتبة 96 في جاهزية الرعاية الصحية بـ38 نقطة، والرتبة 90 في المرونة الإقليمية بـ70 نقطة، والرتبة 88 بخصوص التأهب لحالة الطوارئ بـ53 نقطة، ليصنف في الفئة الثالثة التي ضمت 60 دولة “سجلت نتائج أقل إيجابية” في مواجهة فيروس كورونا، في حين ضمت الفئة الأولى عشرين دولة “استطاعت التعامل بشكل استثنائي مع الوباء وتمكنت من السيطرة عليه”، فيما تتكون الفئة الثانية من الدول التي تعاملت أيضا بشكل “جيد نسبيا” مع الوباء لكن أقل من الفئة الأولى، وضمت 20 بلدا.

وضمت الفئة الرابعة 100 دولة، اشتركت جميعها في عدم توفير بيانات موثوق بها حول جائحة فيروس كورونا المستجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *