المغرب يرفض اقامة مراكز احتجاز مهاجرين فوق اراضيه لصالح أوروبا

اكد وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة،أن بلاده غير مستعدةا لتقديم أي جزء من أراضيه كمنطقة احتجاز للمهاجرين للإقامة بها، أثناء عملية التقييم لمعرفة ما إذا كان سيتم السماح لهم بدخول أوروبا،جاء ذلك في حوار مع صحيفة دي فيلت الألمانية الصادرة يوم امس  الأربعاء مضيفا أن “المغرب بوجه عام ضد كل أشكال مراكز (الهجرة). هذا جزء أساسي من سياستنا للهجرة وموقف سيادي وطني”.

وتراهن ألمانيا على استضافة دول أخرى للمهاجرين الذين ترفضهم ألمانيا إلى حين النظر في طلبات اللجوء الخاصة بهم. وكان المغرب من بين الدول المرشحة لهذا الدور،إذ سبق  أن  أبرمت المستشارة الألمانية، انجيلا ميركل اتفاقا مع شركائها في الاتحاد الأوروبي في الموضوع.

ورفض مسؤول الخارجية المغربية،هذا العرض قائلا  : “ان هذه المراكز تأ تي بنتائج عكسية”. و تابع أن العروض المالية لن تغير رأيه. ولم يبد أي من بلدان شمال إفريقيا الأخرى التي تم عرضت الفكرة عليها، اهتماما بالموضوع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.