المغرب يسلم للسلطات الايطالية “أنطونيو برينو” زعيم المافيا الايطالية

هاشتاغ: هيثم الاسماعلي

سلم المغرب لإيطاليا زعيم مافيا الذي كان مختفيا في مراكش وتم القبض عليه، وبعد استكمال الإجراءات الخاصة بتسليمه، قامت السلطات الايطالية بنقل زعيم المافيا “أنطونيو برينو”، البالغ من العمر 44 سنة، إلى أحد السجون الإيطالية، وقوبل هذا الموقف بارتياح كبير في إيطاليا.

ويذكر أن المدعو أنطونيو برينو، الذي اعتقل في ضواحي مراكش، كان مختفيا منذ خمس سنوات، إثر فراره في عام 2014 بعد أسابيع من تورطه في مقتل شاب وإصابة آخرين خلال عملية إطلاق نار، في إطار تصفية حسابات بين عصابات المافيا، حيث واصل التنقل باستمرار بين مخابئ في إسبانيا وجبل طارق والمغرب.

ويذكر، ان المديرية العامة للأمن الوطني، سبق لها ان علنت في منتصف شهر مارس الماضي، عن إلقاء المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش، القبض على مواطن إيطالي يبلغ من العمر 44 سنة، وذلك للاشتباه في كونه أحد قادة الشبكة الإجرامية الإيطالية المعروفة باسم “مازاريلا” التابعة للتنظيم الإجرامي العالمي “كومورا”.

وأفادت المديرية أنه تم توقيف المشتبه فيه بمنطقة أوريكة بضواحي مدينة مراكش، وذلك تنفيذا للنشرة الحمراء الصادرة في حقه من طرف المنظمة الدولية للشرطة الجنائية-أنتربول بتاريخ 7 يناير 2019، بناء على طلب من السلطات القضائية الإيطالية، وذلك للاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بالقتل العمد وحيازة أسلحة نارية بدون سند مشروع.

وأضافت أنه تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على ذمة مسطرة التسليم، وذلك بالموازاة مع إشعار السلطات الإيطالية المختصة بقرار التوقيف للتعجيل بإرسال ملف التسليم.

وكان أنطونيو برينو لجأ إلى إسبانيا وجبل طارق، قبل أن يحل بالمغرب، وذلك بعد اتهامه بالقتل العمد، لأسباب مافيوزية، حسب الصحافة الإيطالية.

وتعود الجريمة التي ألقي عليه القبض من أجلها إلى الثالث من دجنبر 2003، عندما قتل سيرو روسو، البالغ من العمر 27 عاما، بمدينة بوسكوريال، الواقع بضواحي مدينة نابل.

وأشارت الصحافة الإيطالية إلى أن زوجة الضحية أصيبت بجروح، بمعية اثنين من المارة، خلال عملية إطلاق النار.

وعلق وزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، بعد خبر إلقاء القبض على الهارب: “إنها هدية جيدة لجميع الإيطاليين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *