المغرب يشيد بالدور الذي تضطلع به كولومبيا في الأزمة الفنزويلية

أكد السفير المدير العام للعلاقات الثنائية بوزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، فؤاد يزوغ، اليوم الخميس بالرباط، أن المغرب يشيد بالدور الذي تضطلع به كولومبيا في الأزمة الفنزويلية.

وأوضح يزوغ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، على هامش الدورة الثانية للجنة المشتركة للتعاون التقني والعلمي بين جمهورية كولومبيا والمملكة المغربية، الذي ترأس أشغالها مع نائبة وزير الشؤون متعددة الأطراف الكولومبية، السيدة أدريانا ميجيا هيرنانديز، أن هذا الدور يتمثل في استقبال مئات الآلاف من اللاجئين الفنزويليين بتضامن تام وبتقاسم للموارد لاسيما في مجالي الصحة والتعليم.

وأكد أن المغرب وكولومبيا يتقاسمان نفس الرؤية السياسية بخصوص القضية الفنزويلية، مسجلا أن المملكة تتفهم التطلعات المشروعة للشعب الفنزويلي الذي يعيش في وضعية صعبة فيما يتعلق بالديموقراطية والسلم.

كما أشار يزوع إلى أن المغرب لا يتصور أي حل لهذه القضية غير تنظيم انتخابات حرة تمكن الفنزويليين من اختيار مؤسساتهم بكل حرية.

من جهة أخرى، أكد أن الدورة الثانية للجنة المشتركة للتعاون التقني والعلمي بين جمهورية كولومبيا والمملكة المغربية شكلت مناسبة للتطرق إلى الإمكانات المهمة، بالنسبة للبلدين، في عدة قطاعات لاسيما السياحة والصناعة التقليدية والثقافة والرياضة.

وتوجت أشغال هذه اللجنة بالمصادقة على برنامج تعاون ثنائي للفترة 2020-2022.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *