المغرب يُعزز مخزونه بلقاحات جديدة ضد كوفيد-19!

يواصل المغرب تقدمه في عملية التلقيح الوطنية متبوئا مراتب متقدمة إن على الصعيد القاري أو الدولي، رغم بعض العثرات التي تشوب عملية التوصل بإمدادات اللقاح، كما هو الشأن بالنسبة لمعظم بلدان العالم.

ومن أجل ضمان استمرارية هذه الحملة في أفق تحقيق المناعة الجماعية والعودة إلى الحياة الطبيعية، يرتقب أن يتوصل المغرب خلال الفترة المقبلة بثلاثة أنواع من اللقاحات المضادة للفيروس التاجي.

في هذا الصدد، أوضح البروفيسور سعيد عفيف، عضو اللجنة العلمية لكوفيد-19، أن المملكة ستستلم الأسبوع القادم 650 ألف جرعة من لقاح “أسترازينيكا” البريطاني (الهندي الصنع)، و800 ألف جرعة من لقاح “فايزر-بايونتيك” الأمريكي.

وإلى جانب ذلك، يرتقب أن يتم التوصل اليوم السبت 21 غشت الجاري بمليون جرعة من لقاح سينوفارم الصيني، بعد توسيع الفئات المستهدفة بعملية التلقيح.

وبخصوص لقاح أسترازينيكا الذي لم يتوصل المغرب منذ أشهر بأي جرعات جديدة منه، أوضح البروفيسور عفيف أن سبب ذلك يعود لقرار الهند، بصفته البلد المصنع، وقف تصدير اللقاح إلى حين تحقيق الاكتفاء الذاتي للمواطنين في ظل انتشار المتحور الهندي “دلتا”.

لكن شدد البروفيسور على أن اتفاق اقتناء لقاح “أسترازينيكا” لا يزال ساريا، وسيتم العمل به مجددا حال تجاوز العثرات المرتبطة بهذا الموضوع.

يذكر أن ما يزيد عن 16 مليون شخص استفادوا من الجرعة الأولى من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد في المغرب، فيما جرى تطعيم ما يقارب 12 مليون شخصا بالجرعة الثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *