المغني الأمريكي توم بيتي يفارق الحياة عن عمر يناهز 66 عاما

توفي المغني الأمريكي توم بيتي في كاليفورنيا عن عمر يناهز 66 عاما، وفقا لبيان صدر نيابة عن أسرته.

وعثر على بيتي فاقد الوعي وغير قادر على التنفس في منزله صباح أمس الاثنين.

ورغم نقله إلى المستشفى، لم يتمكن الأطباء من إنعاش القلب، ما أدى إلى وفاته خلال ساعات.

واشتهر بيتي في الولايات المتحدة بعدد من الأغنيات المعروفة، ومن بينها “أميريكان غيرل”، و”فري فولين”، و”ليرننغ تو فلاي”.

وتوفي بيتي محاطا بأفراد أسرته وبعض الأصدقاء ممن عملوا معه، بحسب ما قاله مدير أعماله توني ديمترياديس.

ووصف المغني بوب ديلان بأنه رحيل بيتي بأنه “خبر صادم”، وفقا لصحيفة لوس أنغليس تايمز.

وأضاف: “لقد كان مغنيا عظيما..وصديق، لن أنساه أبدا”.

وأسس بيتي، مع آخرين، فرقة “ترافلنغ تيلبايرز” أواخر الثمانينات، والتي تألق فيها إلى جانب نجوم بارزين مثل بوب ديلان، وروي أوربيسون، وجيف لين، وجورج هاريسون.

كما حقق نجاحا من خلال أعماله الفردية، أبرزها ألبومه الغنائي “فول مون فيفر” الذي صدر عام 1989.

ويقول البعض أن توم بيتي قرر أن يحترف الموسيقى بعد أن صافح ألفيس بريسلي في الخمسينيات.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.