الملك فيليب السادس يستعد لزيارة سبتة ومليلية المحتلتين.. وأزمة ديبلوماسية بين المغرب واسبانيا تلوح في الأفق

أكد الناطق باسم القصر الملكي الاسباني، أن الملك فيليب السادس وزوجته، سيقومان بزيارة لمدينتي سبتة ومليلية المحتلتين وستكون الأولى له منذ توليه العرش.

ورغم أن تاريخ لم يتم تحديده بعد، إلا أن مصادر إعلامية إسبانية، ذكرت أنه أصبح من المؤكد زيارة ملك إسبانيا لمليلية وسبتة خلال شهر يوليوز الجاري، حيث تم إدراج الثغرين المحتلين بين الأقاليم والمدن التي ستحظى بزيارة رسمية هذا الصيف.

ويتوقع أن تفجر الزيارة غضب المغرب الرسمي والشعبي، واللذين يرى في زيارة ملك اسبانيا لهما تأكيدا على تمسكه بسيادته عليها.

وتأتي هذه الزيارة في إطار جولة ملكية للأقاليم التي تتمتع بحكم ذاتي، حيث سيتم زيارة الاندلس وجزر الكناري وغيرها، بمناسبة عودة الحياة التدريجية بعد أزمة فيروس كورونا المستجد.

وكان ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس قد زار مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين عام 2007، ما فجر أزمة بين بلاده والمغرب.

وصاحبت زيارة العاهل الإسباني السابق للمدينتين المحتلتين موجة احتجاجات شعبية واسعة، دعت إليها الأحزاب والمجتمع المدني، وشملت وقفات واعتصامات في مدن عديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *