الملك يصدر 306.550 تدبيرا للعفو

أصدر الملك محمد السادس منذ جلوسه على العرش عددا من تدابير العفو على الأشخاص المعتقلين. بلغ عددها إلى غاية متم سنة 2017 ما مجموعه 306.550 تدبيرا للعفو.

وخلال سنة 2017، استفاد من العفو الملكي ما مجموعه 3611 معتقلا، يتوزعون ما بين 3461 من الذكور و147 من الإناث، فيما الأحداث الذكور المستفيدين 3 معتقلين حسب ما أكده تقرير صادر عن المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج.

وتوزعت تدابير العفو في إطار المناسبات الدينية والوطنية، ما بين العفو مما تبقى من العقوبة لفائدة 60 شخصا؛ فيما شمل التخفيض من العقوبة 3436 نزيلا، أما الأشخاص الذين استفادوا من تحويل السجن المؤبد الى المحدد فبلغ عددهم 91 معتقلا، في حين استفاد 4 أشخاص من تحويل العقوبة بالإعدام الى المؤبد.

في ذات السياق، وبمبادرة ملكية، شمل العفو الملكي بعض المعتقلين المدانين في إطار القضايا المتعلقة بالتطرف والإرهاب الذين استفادوا من برنامج “مصالحة” بعدما تراجعوا عن أفكارهم المتطرفة حيث استفاد 13معتقلا منهم من العفو مما تبقى من العقوبة فيما استفاد شخص واحد من تحويل عقوبة الإعدام إلى السجن المحدد في 30 سنة وذلك بمناسبة ذ كرى ثورة الملك والشعب.

يذكر أن العفو،  يعد حقا يمارسه الملك ، ينتج عنه إلغاء العقوبة كليا أو جزئيا أو استبدالها بعقوبة أخف، ويمكن أن يكون العفو الملكي فرديا أو جماعيا، كما يمكن التماسه قبل تحريك الدعوة أو أثناء ممارستها أو بعد صدور حكم نهائي يقضي بالإدانة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.