المنصورية تحتضن المفاوضات بين الاطراف الليبية

ابو أدم
انطلقت بمدينة المنصورية باقليم بننسليمان ، جولة جديدة من المفاوضات بين الاطراف الليبية.
تأتي هذه الخطوة كمحاولة لتدارك الزمن المهدور في الصراعات السياسية والعسكرية بين الفرقاء الليبيين، وإيجاد صيغ توافقية ليبية-ليبية، لنقاط الخلاف الرئيسية التي تحول دون تجديد مؤسسات الدولة ، والانتقال بها إلى الوضع المستقر أمنيا واقتصاديا واجتماعيا.

وبحسب كثير من المتتبعين، فإن الاطراف الليبية، وبعدما جربت المقترحات الشرق أوسطية والاوربية وغيرها، لم تجد غير الإطار الذي يطرحه المغرب لحل النزاع الليبي، والذي يعتمد على إبداع أطراف الصراع في ليبيا لحلول وبدائل عملية ومتوافق عليها وذات أثر على الأوضاع العامة داخليا وخارجيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *