هاشتاغ تغضب “أنصار العنصر” لنشرها وثيقة موقعة ومصادق عليها

وسام مجد

جن جنون الموالين للأمين العام لحزب الحركة الشعبية بسبب مقال هاشتاغ حول اتهامات وجهها نائب المنسق الوطني للشبيبة وعضو المجلس الوطني للحزب للعنصر بالوقوف وراء أحداث التراشق بالكراسي التي يندى لها الجبين.
وفور انتشار مقال هاشتاغ على نطاق واسع توصلت ادارة الموقع باتصالات بالتهديد والمتابعة والوعيد رغم اننا لم ننشر سوى ما جاء في نص وثيقة موقعة من طرف قيادي ومسجلة ومؤدى عنها رسوم التنبر .
هذا وفي أسلوب يتعارض مع المنهج الديمقراطي السليم عمد أشخاص الى تهديد صحافيي الموقع واصدار امر بازالة المقال ومحوه من الجريدة وهو ما لا يتماشى مع ما يطالب به الملك النخبة السياسية في خطاباته المتكررة .
تجذر الاشارة الى أن هاشتاغ سبق أن نشرت مقالا يكشف توفرها على وثيقة تفيد تورط الأمين العام لحزب الحركة الشعبية في التحريض على قتل المعارضين بحيث اكد نائب المنسق الوطني للشبيبة الحركية وائل عواد وعضو المجلس الوطني للحزب في شهادة موقعة بتاريخ 11 أكتوبر 2019 ومصادق عليها على أن العنصر اعطى تعليمات بقتل واحتجاج قيادات موالية لصف التغيير الذي يقوده محمد الفاضيلي.
ذات الوثيقة كشفت ان شعيب رافعي و ناصري عبد الكريم استقدما مجموعة من القاصرين كانوا مدججين بالأسلحة من أجل الاعتداء على اليعقوبي مستشار وزير الثقافة السابق وعدد من المعارضين لسياسة امحند العنصر .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *