الهاكا تبرئ 2M من فضيحة “باب دارنا” وتدعو للجوء للقضاء

رفع ضحايا “باب دارنا” شكاية بخصوص النصب الذي تعرضوا له من طرف المشرفين على هذا المشروع السكني، إلى هيئة العليا للسمعي البصري ضد القناة الثانية التي روجت إعلاميا لهذا المشروع السكني الوهمي.

وحسب القرار المؤرخ في 3 يناير 2020، فقد قررت الهيأة المعهود لها مراقبة المحتوى الإعلامي الذي تبثه القنوات التلفزية الرسمية والمحطات الإذاعية، حفظ الشكاية.

وعللت ذلك بكون النزاع من اختصاص السلطة القضائية وهي الوحيدة الكفيلة بجبر الضرر، معتبرة أن مسؤولية القناة الثانية في الوصلات الإشهارية تقتصر على المراقبة القبلية لمدة احترام الخطاب الإشهاري للمقتضيات القانونية والتنظيمية الجاري بها العمل ولاسيما تلك المتعلقة بالكرامة الإنسانية وحماية الجمهور الناشئ وعدم بث خطاب العنف والكراهية.

ضحايا المجموعة السكنية “باب دارنا” لم يتقبلوا هذا القرار، معتبرين ذلك تملصا من المسؤولية وأنهم كانوا ضحايا مؤامرة شاركت القنوات الرسمية في نسج خيوطها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *