الوداد البيضاوي يسقط أمام القرش المسفوي بثنائية

مني الوداد الرياضي بهزيمته الأولى هذا الموسم، حين سقط في قلب ملعب المسيرة بهدفين مقابل واحد، أمام أولمبيك آسفي، في المواجهة التي تدخل في إطار الجولة الثالثة من البطولة الاحترافية “إنوي” – القسم الأول.

ودخل أولمبيك آسفي بالأسماء التالية: بيساك – البونكات – العروي – العطوشي – الصبار – زايا – العمري – خابا – لهلالي – بن يشو – كاسي.

واختار الوداد الرياضي الدفع بالعناصر الآتية: تكناوتي – الكعبي – أوك – مترجي – الكرتي – السعيدي – جبران – داري – عطية الله – أبوالفتح – رحيم.

وعرفت الدقائق الأولى من المباراة انحسارا للكرة في خط وسط الميدان، مع بعض الهجمات “المحتشمة” التي لم تشكل أية خطورة على حارسي المرمى.

وفشل كاسي مارسيال في التوقيع على الثنائية في ظرف دقيقتين حين تحصل على ضربة جزاء، سددها فوق الخشبات الثلاث للحارس التكناوتي.

وتحركت الماكينات الحمراء بعدها بحثا عن هدف التعديل، وكاد أن يتأتى لها ذلك عن طريق زهير المترجي الذي فشل في وضع الكرة في الشباك بعد تألق بيساك في إبعاد تسديدته للزاوية.

وأفصح البنزرتي عن نواياه في الشوط الثاني، حين دفع بورقتي الليبي مؤيد اللافي والتنزاني سايمون مسوفا، قصد ضخ دماء جديدة في الخط الأمامي للوداد، ومحاولة إعادة الكفة لنصابها.

وسارت رياح أولمبيك آسفي بما لا تشتهيه الكتيبة الحمراء، حين أشهر الحكم رضوان جيد بطاقة حمراء مباشرة في وجه أشرف داري في الدقيقة الـ50 بعد عرقلته لبن يشو، الذي كان متجها نحو انفراد حقيقي أمام التكناوتي.

وبعد خمس دقائق من طرد داري (الدقيقة الـ55)، تمكن الوداد من العودة في النتيجة بواسطة ضربة رأسية من لاعبه البديل اللافي، الذي استغل كرة عرضية من يحيى جبران.

وتوغل العربي الناجي في الجانب الأيمن للملعب، ممررا كرة “ميلمترية” للمهدي زايا الذي نجح في هزيمة التكناوتي بتسديدة “قوية” ركنت في الجانب الأيمن للمرمى، معلنا عن تقدم المضيف بهدفين مقابل واحد.

وتجرع المسفيوين من نفس الكأس التي تذوقها الوداد، حين أشهر حكم المباراة رضوان جيد البطاقة الحمراء بشكل مباشر في وجه أمين العطوشي، الذي أبعد الكرة بيده وسط مربع العمليات بعد خطأ في الإبعاد من الحارس بيساك.

وأعلن جيد عن ضربة جزاء في الدقيقة الـ87 عقب مراجعته للقطة العطوشي عبر تقنية الفار، انبرى لها الكعبي، الذي كرر سيناريو كاسي ماتياس بتسديده الكرة خارج إطار المرمى.

وشن الوداد ضغطا كبيرا على مضيفه في باقي الدقائق، من أجل العودة في النتيجة. لكن دون جدوى، لتنتهي المباراة بتحقيق أولمبيك آسفي لفوزه الثاني هذا الموسم، وتجرع الفريق الأحمر لهزيمته الأولى هذا الموسم.
المصدر: البطولة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *