الوزير بنعبد القادر يواجه حملة إعلامية لمدير مركزي وشبكة من متعاونيه

وسام مجد

أفادت مصادر جيدة الاطلاع أن الضرب تحت الحزام هو شعار حملة يقودها مدير مركزي بوزارة العدل ضد الاتحادي محمد بنعبد القادر الذي يتولى منصب وزير العدل.

وأضافت أن المدير المذكور يستعين بخدمات عدد من المسؤولين الكبار ورؤساء الأقسام لشن حملة إعلامية لحشر الوزير في زاوية ضيقة.

وأكدت نفس المصادر ان رئيسة قسم بمديرية الدراسات والتعاون والتحديث التي تعتبر مقربة جدا من المدير المطرود أبلت البلاء الحسن في الدفاع عن مديرها حتى أمام مسؤولي القطاعات الحكومية الأخرى.

وقد ساعدتها في هذه المهمة رئيسة قسم أخرى بمديرية الموارد البشرية والتي سبق للمدير المعفى أن رقاها في مدة قياسية من رئيسة لمصلحة إلى رئيسة لقسم بعد أن أتى بها من محكمة تمارة إلى الإدارة المركزية خارج الضوابط القانونية.

وأفاد متتبعون أن عددا من المسؤولين بوزارة العدل بدأوا في التشويش على وزير العدل لممارسة الضغط عليه حتى يتمكنوا من إرغامه على الحفاظ عليهم وضمان عدم إعفائهم كما أعفي مدير الدراسات والتعاون والتحديث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *