الولايات المتحدة الأمريكية تفرض رسوما على منتجات الأسمدة القادمة من المغرب

ذكرت شركة صناعة الأسمدة الأمريكية، أن الولايات المتحدة فرضت رسوما على منتجات الأسمدة القادمة إلى السوق الأمريكية من روسيا، كما أن القيود طالت الأسمدة المستوردة من المغرب.

وسيتم اتخاذ قرار نهائي بشأن الرسوم بحلول 8 فبراير 2021، وبالتزامن مع ذلك تجري لجنة التجارة الدولية الأمريكية تحقيقات حول واردات الأسمدة الفوسفاتية إلى الولايات المتحدة.

وذكرت وكالة “رويترز” في العام 2019، أن الشركة الأمريكية اضطرت إلى خفض إنتاجها من الأسمدة بسبب المنافسة مع مستوردي الأسمدة إلى السوق الأمريكية، وبعد مناشدات الشركة في صيف 2020، بدأت واشنطن بدراسة تأثير واردات الفوسفات من روسيا والمغرب على الاقتصاد الأمريكي.

وفي غشت الماضي، قالت لجنة التجارة الدولية الأمريكية إنها تعتقد أن واردات الأسمدة من روسيا والمغرب تقوض اقتصاد الولايات المتحدة. ووفقا لبيانات وزارة التجارة الأمريكية فإن واردات الأسمدة الفوسفاطية من المغرب بلغت قيمتها نحو 729 مليون دولار وحوالي 299 مليون دولار من روسيا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *