اليمين المتطرف الإسباني يشن حملة ضد تشغيل العاملات المغربيات

أطلق حزب “فوكس” اليميني المتطرف في إسبانيا، حملة معارضة ضد تشغيل العاملات المغربيات في الحقول الإسبانية.حزب “فوكس” عبر عن استغرابه من إقدام حكومة الأندلس على تشغيل 19 ألف عامل أجنبي جلهم من المغرب، بينما يعاني 55 ألفا من أبناء المنطقة من البطالة.

ووفق ما نقلته صحيفة “القدس”، فتأتي تصريحات الحزب، بعد أيام من عقد اجتماع رفيع المستوى بين المسؤولين المغاربة والإسبان بخصوص عملية انتقاء العاملات المغربيات برسم الموسم الفلاحي 2019/2020، إذ عبـر الجانب الإسباني عن رغبته الأولية بتشغيل ما يقارب 11.000 عاملة معاودة، بالإضافة إلى 5.500 عاملة لأول مرة، كما وعد بحصول السلطات المغربية على تراخيص العمل، خلال شهر يناير 2020، والالتحاق بمقرات العمل، في مارس 2020، بالنسبة إلى العاملات المرشحات للهجرة لأول مرة.

وحدد الجانبان، المغرب وإسبانيا، دجنبر المقبل، موعدا لانتقاء العاملات الموسميات المرشحات للهجرة لأول مرة، وأن يكون الحصول على تراخيص العمل مطلع يناير 2020، ومطلع دجنبر 2019، بالنسبة إلى العاملات المعاودات.

وتعهد الجانب الإسباني بمنح تراخيص العمل لمدة لا تقل عن ستة أشهر من أجل تمديد مدة العمل لدى المشغلين، معبرا عن عزمه دراسة إمكانية سفر العاملات عبر خط بحري مباشر، يربط مدينة طنجة بمدينة “ويلبا”، ودراسة مشاريع جديدة، تتعلق بخلق إمكانيات للإدماج الاقتصادي للمستفيدات بعد عودتهن بالتنسيق مع مكتب الوكالة الإسبانية للتعاون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *