امير قطر يتوسط لدى قيس سعيد لاخراج الغنوشي من تونس

في اتّصاله الهاتفي بقيس سعيد يوم الأربعاء، حاول الأمير القطري الشيخ تميم بن حمد آل ثاني لعب دور الوساطة ليسمح قيس سعيّد لرئيس حركة النهضة الإسلامية ورئيس البرلمان المجمّد راشد الغنوشي بالسفر إلى الخارج.

هذا ما أعلنه الصحفي السابق بقناة الجزيرة أكرم خزام والذي نشر اليوم الجمعة 30 جويلية 2021، تدوينة على حسابه الخاصّ بالفيسبوك، وفقا لمصادر وصفها برفيعة المستوى أعلمته بفحوى الإتصال. نفس الصحفي قد كشف عن أسباب إغلاق مكتب قناة الجزيرة القطرية بتونس بتاريخ 26 جويلية 2021 دون يتمّ تكذيبه.

وكشف الصحفي أكرم خزام أنّ مصادره أعلمته أنّ الأمير القطري تميم بن حمد آل ثاني عرض ”وساطة لحلّ الأزمة الراهنة في تونس، و من أهم بنودها، الموافقة على إخراج الغنوشي من تونس إلى دولة أجنبية بحجة العلاج ، مؤقتا”.

ووفقا لذات المصدر، أفاد الصحفي أنّ ”قيس سعيد رفض هذا الطلب،وكان منزعجا” مشيرا أنّ هذا مايفسر عدم صدور بيان رسمي من الإدارة الرئاسية التونسية عن فحوى الاتصال.

وأكّد الصحفي أكرم خزام أنّ الغنوشي في حاجة إلى السفر بغاية تأمين دعم خارجي ” لعملية التفاوض خشية من اعتقالات قد تطال العديد من قيادات النهضة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *