انتحار تلميذة نالت “الباك” بـ”حسن جدا” في فاس

هاشتاغ: متابعة
وضعت تلميذة، تبلغ من العمر 18 سنة، حدا لحياتها، اليوم الأربعاء، بإلقاء نفسها من الطابق الرابع للإقامة السكنية حيث تقيم أسرتها، في حي جنان الشامي بمنطقة سيدي بوجيدة في مدينة فاس.

ووفق ما أكدته مصادر هسبريس، فإن الضحية، التي فارقت الحياة لحظات قليلة بعد وصولها إلى المستشفى، أقدمت على الانتحار، في ظروف غامضة، مباشرة بعد اطلاعها على نتائج الباكالوريا، التي نجحت فيها بمعدل 16.08، وبميزة حسن جدا في شعبة العلوم الفيزيائية.

ورجحت المصادر ذاتها أن يكون طموح الهالكة تحقيق معدل أعلى سببًا في إقدامها على الانتحار، موردة أنها كانت من التلميذات المجدات بالثانوية التأهيلية مولاي رشيد في منطقة سيدي بوجيدة، ودأبت على نيل معدلات جيدة خلال مسيرتها الدراسية.

واستنفر الحادث المصالح الأمنية بفاس، التي فتحت تحقيقا في ملابسات وقوعه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *