انتحار شاب في ليلة القدر ضواحي شفشاون

تواصل ظاهرة الوفيات غير الطبيعية، تسجيل حضورها بشكل دوري بإقليم شفشاون، وذلك دون مراعاة لأي زمن، أو ظرف كيفما كان نوعه وشكله.

وكشفت مصادر متطابقة، عن تسجيل حالة نتحار أخرى ، أمس الأربعاء 21 ماي الجاري، بجماعة بني أحمد الغربية بإقليم شفشاون.

وأوضحت المصادر أن المعني شاب في ريعان شبابه، وضع حداً لحياته بوساطة حبل على مقربة من منزل أسرته التي صدمت بالحادث المروع.

وأشارت إلى أن السلطات المحلية، حلّت رفقة عناصر من سرية للدرك الملكي بعين المكان، حيث جرى نقل جثة الهالك لمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لشفشاون.

وحذّر برلمانيون ونشطاء في وقت سابق حكومة العثماني من تفشي ظاهرة الانتحار بإقليم شفشاون وجهة طنجة عموماً، وطالبوا مختلف المتدخلين بتحمل مسؤوليتهم من خلال القيام بالمتعيّن أمام الظاهرة المخيفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *