انتقادات واسعة تلاحق نورة فتحي

تعرضت الفنانة المغربية نورة فتحي لانتقادات واسعة، بعد ما قدمت عرضا استعراضيا لأغنيتها الجديدة “Dirty little secret” في افتتاح الدورة 22 من مهرجان “IIFA” في أبو ظبي وتحديدا على مسرح الإتحاد آرينا بجزيرة ياس.

وأثار عرض نورة فتحي في حفل “IIFA” مجموعة من الانتقادات بين رواد منصات التواصل الاجتماعي بالمغرب، وبين الصفحات المهتمة بأخبار المشاهير، بسبب رقصها ولباسها الذي اعتبروه “مثيرا وغير محترم”.

ويعتبر مهرجان “IIFA” الأضخم من نوعه الذي يضم السينما الهندية وعروض فنية ضخمة، بمشاركة مجموعة من أبرز نجوم بوليود، كسلمان خانـ وأبهيشيك باتشان، أشواريا راي، شاهد كبور وآخرون، إضافة إلى المغربية نورة فتحي التي فرضت نفسها في الوسط الفني الهندي، رغم الهجوم الذي تعرضت له بسبب رقصها.

واعتبر البعض أن نورة فتحي أسائت للمغرب بلباسها الذي اعتبره البعض فاضح ولا يمثل قيم المجتمع العربي، إضافة إلى رقصها الذي اعتبروه مبالغة وإثارة، إلا أن البعض الآخر دافع عن نورة واعتبر أن ذلك النوع من الرقص والأداء هو تخصصها من البداية، ولم تقم بأي شيء عكس ما اتهمها به بعض الأشخاص.

وطرحت نورة فتحي فيديو كليب أغنيتها الجديدة على قناتها الرسمية باليوتوب، بعد أن قامت بغنائها لأول مرة فوق منصة “IIFA”، واستطاعت أن تتجاوز 3 مليون مشاهدة بعد يوم من إصدارها، وهي على شكل ديو مع مغني الراب الباكستاني “Zack Knight”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.