اندلاع حرب تصفية حسابات بين قيادات “البام” بالجهة الشرقية

موقع هاشتاغ – وجدة

بلغ إلى علم “موقع هاشتاغ” أن حزب الأصالة والمعاصرة بالجهة الشرقية، يعيش أجواء متوترة في الآونة الأخيرة، ويعرف صراعات داخلية وتصفية حسابات بين أعضائه.

و وفق ذات المصادر فإن الأمينة الجهوية للحزب، سليمة فراجي، قدمت استقالتها بعد صراع طويل مع تيار بعيوي، رئيس مجلس جهة الشرق، ورفاقه.

ومن خلال مصادرنا، فإن بعيوي شن حربا شرسة على فراجي من أجل إقصائها، ودفعها، لتقديم الإستقالة رغم أنها تعتبر من المؤسسين الأولين للحزب.

وحاول بعيوي التضييق على أنشطة سليمة فراجي من خلال قطع التمويل عن جمعيتها “مركز شباب أنكاد” وعن تعاونية لها، حيث تم حرمانها من دعم المجلس الجماعي والمجلس الإقليمي. وتجدر الإشارة إلى أن سليمة فراجي فاعلة جمعوية معروفة بجهة الشرق، وسبق أن شغلت مهمة نائبة برلمانية بين 2011 و2016 وعضو في لجنة العدل والتشريع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.