إنطلاق جلسة جديدة لمحاكمة حامي الدين على وقع الإحتجاجات

انطلقت صباح يومه الثلاثاء 18 يونيو الجاري، بمحكمة الاستئناف بمدينة فاس، أطوار جلسة محاكمة القيادي بحزب العدالة والتنمية “عبد العالي حامي الدين”، المتهم بالمساهمة في القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، في حق الطالب اليساري محمد بنعيسى آيت الجيد سنة 1993.

وأكدت المصادر، أن محيط محكمة الاستئناف بمدينة فاس، يعرف إنزالا أمنيا كبيرا، مشيرا إلى أن الجلسة تعرف حضور أعضاء من حزب “المصباح”، وجميع رؤساء مقاطعات فاس المنتمين للحزب.

وتعرف جلسة اليوم تنظيم وقفة احتجاجية أمام باب المحكمة، دعت إليها عائلة وأصدقاء الطالب أيت الجيد، وذلك من أجل المطالبة بكشف حقيقة مقتل الراحل ومعاقبة كل المتورطين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *