انفراد.. بعد أن انتهت مهامه البرلمانية، رئيس فريق سابق ضمن فائض المعلمين

موقع هاشتاغ

وجد رئيس فريق برلماني في مجلس النواب، نفسه ضمن احتياطي المعلمين في نيابة مدينة سلا بعد أن انتهت عضويته في مجلس النواب  ووفقا لما علمه موقع “موقع هاشتاغ” فقد وجد الرئيس والبرلماني السابق اسمه مقيدا ضمن لوائح رجال التعليم “الفائضين” وهو ما يعني أنه لن يزاول مهنة التدريس الا في حال الجاجة إليه، ووفقا لذات المصادر فقد رفض زملاء البرلماني السابق من المعلمين معامتله على أساس تفضيلي وطالبوا بمساواته معهم في ساعات العمل.

ويبدو أن نيابة سلا لا تريد أن تحرج كثيرا مع الرئيس البرلماني السابق ومع حزبه الذي ما زال مشاركا في الحكومة وفضلت اللجوء للحوار مع المعلمين الغاضبين لاقناعهم باحترام الوضع الاعتياري لزميلهم، الذي شغل مهام برلمانية وشغل رئيسا لفريق برلماني شارك في الحكومتين السابقتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.