ثلاث قيادات بالشبيبة الاستقلالية تطعن في المؤتمر الثالث عشر

وسام مجد

علمت هاشتاغ من مصادر مطلعة أن ثلاث من القيادات الشبابية بالشبيبة الاستقلاللية، أقدموا على وضع دعوى قضائية لدى كتابة الضبط بالمحكمة الابتدائية لمدينة إبن سليمان، وقد ادرجت المحكمة الملف لجلسة لاحقة استدعي لها كافة الأطراف المعنية بخصوص الطعن في نتائج المؤتمر الأخير للشبيبة الاستقلالية.
وتعود أطوار الحادث الى إنسحاب أعضاء المجلس الوطني باقليم خريبكة من اشغال انتخاب أعضاء اللجنة المركزية، احتجاجا على اقحام إسم أحد الأشخاص الذي لا ينتمي لأي فرع من فروع الشبيبة بالإقليم، وذلك لتغليب كفة اقليم الفقيه بن صالح عدديا على حساب أقاليم الجهة مستغربين من الآلية التي اعتمدها منسق الحزب في ذلك.
وبخصوص الشكاية، صرح “طارق نصراوي” عضو المجلس الوطني للشبيبة الاستقلالية والمنسق الاقليمي للشبيبة الاستقلالية لإقليم خريبكة في الولاية السابقة وعضو المجلس الوطني للحزب ان الغاية من الدعوى القضائية هي رفع اللبس عن مجموعة من الامور التي غطت على أطوار المؤتمر منذ بداية المؤتمرات الجهوية الى حين تعيين أعضاء المجلس الوطني بدل انتخابهم بالمؤتمرات الجهوية، التي مرت وكأنها لقاءات تواصلية لانه لم ينتخب فيها أعضاء المجلس الوطني وينتدب المؤتمرين، وحتى وصولا الى المؤتمر الذي لم تحترم فيه الضوابط القانونية التي يوضحها القانون الأساسي للمنظمة.
طارق نصراوي يضيف انه ضد الوصاية تحت اي مسميات وتحت اي ظرف من طرف منسقين اصبحوا يعتقدون ان الجهات في ملكيتهم وأنه لا يحق لاحد التدخل فيها دون رضاهم؛ وهذا الذي لن نقبله، وان حزب الاستقلال حزب وطني من طنجة للگويرة وليس حزبا فيديراليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *