ايداع شرطي ابتلع “كبسولات حشيش” بسجن تطوان

هاشتاغ:متابعة
قرر قاضي التحقيق لدى المحكمة الابتدائية بتطوان، مساء اليوم (الجمعة)، إيداع شرطي يعمل بولاية أمن طنجة، السجن المحلي بالمدينة، وذلك في انتظار الاستماع إليه في إطار التحقيق التفصيلي بخصوص التهم الموجهة إليه والتي تتعلق بحيازة والاتجار في المخدرات ومحاولة نقلها إلى الخارج.

وجاء قرار إيداع المعني بالأمر البالغ من العمر 28 سنة السجن، بناء على ملتمس تقدم به وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية لتطوان، وهو الملتمس الذي استجاب له قاضي التحقيق لدى المحكمة نفسها.
وأوضحت مصادر “الصباح” أن الشرطي الموقوف، كان قد ولج مصحة خاصة بتطوان، بتاريخ 15 مارس الماضي، وهو في حالة حرجة، يشكو من ألم حاد في الأمعاء مصحوبا بتقيؤ، إذ تم إخضاعه لفحص طبي أولي، أظهر أن أمعاءه في حالة تشنج، حيث تم وضعه رهن العناية الطبية، قبل أن تظهر عملية المراقبة الطبية خلال بقاءه تحت العلاج السريري أن حالته تستدعي إجراء عملية جراحية على مستوى الأمعاء.
وخضع الشرطي وهو برتبة “حارس أمن” لعملية جراحية بعد يومين من ولوجه المصحة، مكنت من استخراج مجموعة من كبسولات ملفوفة بالبلاستيك من مخدر الشيرا، من داخل معدته وأمعائه، إذ تم الاحتفاظ به رهن العناية الطبية.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان فتحت بحثا قضائيا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات هذه القضية، خاصة أن الأمر يتعلق بموظف تابع للمديرية العامة للأمن الوطني، في انتظار استقرار حالته الصحية من أجل استئناف الأبحاث والتحريات في هذه القضية.

وتم وضع المشتبه فيه، أخيرا، تحت الحراسة النظرية، بعد أن استقرت حالته الصحية، إذ تم الاستماع إليه في محضر رسمي، قبل أن تقرر النيابة العامة إحالته على العدالة لمتابعته بالمنسوب إليه.

المصدر: جريدة الصباح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *