عبد المولى عبد المومني: التعاضدية تتعرض للشطط في استعمال السلطة وإستهداف ممنهج

بين الويدان. متابعة

هاجم عبد المولى عبد المومني رئيس المجلس الإداري للتعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية، كل من وزير التشغيل ومدير الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي، معتبرا أن التعاضدية تواجه بشطط غريب في السلطة. وأوضح عبد المولى في ندوة صحفية عقدت على هامش الجمع العام الواحد والسبعين للتعاضدية العامة، والذي عقد في منطقة بين الويدان باقليم أزيلال، أن منخرطي التعاضدية لا زالوا ينتظرون صرف المؤدى الثالث، منذ سنوات في الوقت الذي يصرف فيه هذا المؤدى المتحصل من انخراطات الموظفين بسهولة كبيرة لتعاضديات أخرى.

واستغرب رئيس التعاضدية العامة لموظفي الإدارات العمومية من تجاهل مدير الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي لكل القرارات التحكيمية الصادرة عن الوكالة الوطنية للتأمين الصحي، والتي تلزم بصرف المؤدى الثالث للتعاضدية مضيفا أن تغيير الوضعية القانونية للكنوبس لن يكون مفيدا ويبدو الأمر وكأن إعدام مؤسسة مليئة بالاختلالات دون التحقيق في ذلك، على حد قول نفس المتحدث، الذي أشار إلى أن أن إحداث الصندوق المغربي للتأمين الصحي كمؤسسة عمومية تحل محل الصندوق الوطني لمنظمات الاحتياط الاجتماعي باعتباره اتحادا لثماني تعاضديات يخضع لثلاثة قوانين أساسية، حتى وإن كان قرارا مهماً لكن كان من الأجدر الإبقاء على تواجد الكنوبس لإطار فيدرالي للتعاضديات، تزامنا مع إحداث الصندوق الوطني للتأمين الصحي، كإطار تحكيمي، معتبرا أن هذه الصيغة ستخفف تكاليف الانخراطات مع تغطية كاملة للأمراض المكلفة.

في نفس السياق اعتبر عبد المولى عبد المومني أن التعاضدية تواجه أيضا بحصار غير مبرر من قبل وزارة التشغيل، مضيفا أن قرار منع حملات طبية تنظمها التعاضدية في مناطق نائية أمر يبعث على الدهشة والاستغراب، مضيفا أن التعاضدية غير ملزمة في كل جولاتها الطبية وحملاتها بالحصول على تراخيص مسبقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *