بارون مخدرات يهدد بالانتحار وقتل ابنتيه بفاس والأمن يشل حركته

هاشتاغ:
فتحت فرقة مكافحة العصابات التابعة لولاية أمن بفاس بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، زوال أمس الخميس، لتوقيف شخص يبلغ من العمر 43 سنة، من ذوي السوابق القضائية العديدة في الجرائم العنيفة، وذلك للاشتباه بتورطه في ترويج المخدرات والمؤثرات العقلية وعدم الامتثال والتهديد بإيذاء نفسه وتعريض حياة الغير للخطر.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن عناصر فرقة مكافحة العصابات كانت قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيه، الذي يشكل موضوع مذكرة بحث على الصعيد الوطني من أجل الاتجار في المخدرات.

وأبدى بارون المخدرات مقاومة عنيفة وهدد بالانتحار من نافذة منزله بالطابق الثالث، كما عمد بالتواطؤ مع زوجته إلى تعريض حياة طفلتين قاصرتين، يحتمل أنهما ابنتاه، للخطر من خلال التهديد بإلقائهما من نافذة المسكن الموجود في الطابق الثالث من عمارة سكنية.

وقد مكنت العمليات الأمنية المنجزة، يضيف المصدر ذاته، من تحييد الخطر وتفادي تعريض القاصرتين للخطر، بينما تتواصل الأبحاث والتحريات من أجل ضبط المشتبه فيه وإخضاعه لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة، فضلا عن توقيف كل من ساهم أو شارك في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *