باستعمال الغاز والسلاح …عصابة تسلب الملايين من تاجرٍ في طنجة!

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، وبتنسيقٍ وثيق مع مصالح…
المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ لها، أن عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة طنجة، وبتنسيقٍ وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، أوقفت مساء أمس الثلاثاء 25 يونيو ثلاثة أشخاص يُشتبه ارتباطهم بشبكة إجرامية متورّطة في سرقة مبلغ مالي قدره 3 ملايين و950 ألف درهم.

وكانت ولاية أمن طنجة قد توصّلت، في 15 من شهر يونيو الحالي، بشكاية من تاجر يدعي فيها أن خمسة أشخاص اعترضوا سبيله على متن سيارة وعرّضوه لسرقة مبلغ مالي مهم تحت التهديد بالسلاح الأبيض، وذلك قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات المنجزة عن توقيف اثنين من المشتبه فيهم المتورطين بشكل مباشر في اقتراف هذه السرقة، فيما الشخص الثالث يشتبه في علاقته المحتملة بهذه القضية.

وقالت المديرية العامة إن عمليات التفتيش المنجزة بمنزل المشتبه فيهما الرئيسيين أسفرت عن حجز جزء من الأموال المسروقة، ويناهز 890 ألف درهم، كما تم ضبط السيارة المكتراة المستخدمة في عملية السرقة، والتي تم تزوير أرقام صفيحتها المعدنية، فضلا عن ضبط قنينة غاز مسيل للدموع، وأربع هواتف محمولة، وسلاح أبيض، وكذا بندقية للصيد تحت الماء.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم تحت تدبير الحراسة النظرية، على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، في حين لا تزال الأبحاث والتحريات متواصلة لتوقيف باقي المتورطين في اقتراف هذه الجريمة، واسترجاع باقي المبالغ المسروقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *