بالصور: أم ترمي أطفالها الثلاثة من النافذة بسبب حريق بأصيلة

تمكنت عناصر تابعة لجهاز الوقاية المدنية بمدينة أصيلة، صباح الخميس 7 ماي 2020، من إنقاذ امرأة في عقدها الثالث من الموت المحقق، بعد أن حاصرها حريق مهول داخل بيتها الكائن بإحدى المجمعات السكنية غرب المدينة.

المرأة التي تبلغ من العمر 37 سنة، استفاقت على وقع حريق مهول شب في منزلها نتيجة تماس كهربائي، وفقا لمصادر خاصة، ما دفعها إلى رمي أطفالها الثلاثة من الطابق الثاني بهدف إنقاذهم من ألسنة اللهب، بعد تمكنها من الوصول الى احدى النوافذ بالبيت.

ولم يصب الأطفال الثلاثة (7 سنوات و4 سنوات وسنتين) بأية جروح، حيث قدمت لهم الإسعافات من قبل عناصر الوقاية المدنية بتعاون مع ساكنة وجيران الضحية.

ومكن وصول عناصر الوقاية المدنية بسرعة إلى مكان الحادث، بتعاون مع مصالح الأمن والجيران، من إخماد الحريق المهول، وإنقاذ والدة الأطفال التي عثر عليها فاقدة للوعي، ليتم نقلها على وجه السرعة الى المستشفى المحلي حيث تتلقى العلاجات، وقد تحسنت حالتها الصحية وفقا لمصدر طبي.

مصالح الامن بمفوضية أمن أصيلة فتحت تحقيقا عاجلا لمعرفة ملابسات الحريق الذي خلف خسائر مادية وأتى بالكامل على أغراض وأثاث السيدة الضحية التي كانت تقطن بالمنزل رفقة أولادها الثلاثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *