بالصور: استفتاء كتالونيا ينتهي بـ460 إصابة وإغلاق 92 مركز تصويت

موقع هاشتاغ – وكالات

ارتفعت حصيلة المصابين من جراء تدخل قوات الدرك والشرطة الإسبانية، لمنع استفتاء استقلال إقليم كتالونيا الذي انتهى مساء الأحد، إلى 460 شخصاً، وفق مسؤولين محليين.

من جهتها، أعلنت وزارة الداخلية الإسبانية في بيان لها، إغلاق 92 مركزاً انتخابياً وتوقيف 3 أشخاص، خلال مداهمات لمنع الاستفتاء، فضلاً عن إصابة 12 عنصراً من الشرطة والدرك.

ونقلت وكالة “أسوشيتد برس” عن عمدة برشلونة، أدا كولاو، أن “460 شخصاً أصيبوا خلال المواجهات بين مؤيدي الاستفتاء والشرطة المركزية الإسبانية”.

وفي وقت سابق الأحد، كشف المتحدث باسم حكومة كتالونيا، جوري تورول، عن “إصابة 337 بسبب عنف الشرطة الإسبانية”.

وطالب تورول عبر الموقع الرسمي لحكومة كتالونيا على “تويتر”، المصابين بتقديم شكوى إلى شرطة “موسوس ديسكوادرا” في كتالونيا.

وتوجه سكان الإقليم للمشاركة في استفتاء الانفصال عن إسبانيا، في وقت اندلعت فيه مواجهات بين الشرطة ومؤيدين للانفصال أمام مراكز الاقتراع في مدينة برشلونة.

وأعلنت الحكومة الإسبانية في وقت سابق، الأحد، أنّ الاستفتاء الذي تجريه كتالونيا بشأن الانفصال فقد صلاحيته تماماً، في حين قال متحدث باسم الإقليم إن الاستفتاء يجري في 96% من مراكز الاقتراع.

وضبطت قوات الدرك الإسبانية في الإقليم، صباحاً، 2.5 مليون ورقة اقتراع، و4 ملايين ظرف، في إطار عملياتها للحيلولة دون إجراء الإقليم استفتاء الانفصال عن البلاد.

وذكرت مصادر محلية أن مواجهات اندلعت بين “انفصاليي كتالونيا” وعناصر من الشرطة، خلال وجودهم أمام مراكز الاقتراع، في وقت مبكّر صباحاً، عقب مصادرة الصناديق من مقار التصويت.

وأطلقت الشرطة الرصاص المطاطي والمفرقعات لتفريق المتظاهرين أمام مراكز الاقتراع، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وقضى مئات المؤيدين للاستفتاء مع أطفالهم الليلة في مدارس داخل الإقليم، وعبّروا عن عزمهم إبقاءها مفتوحة ليتمكّن الناخبون من الإدلاء بأصواتهم، في تحدٍّ لقرار وزارة الداخلية الإسبانية بإغلاق مراكز الاقتراع.

وفي يونيو الماضي، أعلن الإقليم أن الأول من أكتوبر المقبل سيكون موعد إجراء الاستفتاء الشعبي بشأن الاستقلال عن إسبانيا.

ويطالب إقليم كتالونيا بالانفصال عن الحكومة المركزية، ويتمتع الإقليم الذي يبلغ عدد سكانه 7 ملايين و500 ألف نسمة، بأوسع تدابير للحكم الذاتي بين أقاليم إسبانيا، ويأتي ترتيبه السابع من بين 17 إقليماً تتمتع بحكم ذاتي في البلاد.

وتبلغ مساحة الإقليم 32.1 ألف كم مربع، ويضم 947 بلدية موزعة على 4 مقاطعات؛ هي: برشلونة وجرندة ولاردة وطرغونة.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.