بتعليمات عليا.. الرميد يقود مفاوضات مع قياديين بالشبيبة الإسلامية للعودة إلى المغرب

موقع هاشتاغ آنفو _ الرباط

كشف مصدر جد موثوق لموقع “موقع هاشتاغ آنفو”، أن المصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، والعضو القيادي في حزب العدالة والتنمية، حصل من جديد على ضوء أخضر من طرف جهات عليا في الدولة من أجل خوض مفاوضات سرية مع قياديين بارزين في تنظيم الشبيبة الإسلامية الذي كان يتزعمه عبد الكريم مطيع الذي اختار الإستقرار ببريطانيا كمنفى اختياري.

وأفاد ذات المصدر، أن المصطفى الرميد عقد سلسلة من اللقاءات مع أعضاء في تنظيم الشبيبة الإسلامية، الذين أضحوا يعيشون وضعا إجتماعيا صعبا ويعانون من أمراض مزمنة، إضافة إلى الحنين لذويهم بعد أزيد من 25 سنة من المنفى.

وتركزت اللقاءات أساسا، وفق ما أورده مصدر موقع “موقع هاشتاغ آنفو”، حول إعلان المصالحة مع الدولة والإنخراط في العمل السياسي تحت مظلة حزب العدالة والتنمية.

وبدأت وساطة وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، والعضو القيادي في حزب العدالة والتنمية لعودة قيادات الشبيبة الإسلامية تعطي أكلها، إذ عاد قبل أيام صلاح بوحسين، والذي حل بمطار محمد الخامس بعد 25 سنة قضاها في المنفى، حيث كان متابعا في قضية اعتقالات طالت نشطاء التنظيم في 1983 و1984، فيما يضيف مصدر موقع “موقع هاشتاغ آنفو”، يستعد أربعة قادة في ذات التنظيم الإسلامي للعودة إلى أرض الوطن بحر شهر نونبر المقبل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.