بثر أصابيع نجار في ورشة النجارة يطرح إشكالية التأمين عن حوادث الشغل بصفرو

حفيظ البنعيسي
تتوفر ورشات النجارة على آلات خطيرة قد تتسبّب في الكثير من الأحيان، في حوادث للعمال وقد شهدت عدة ورشات النجارة حوادث قطع الأصبع او اليد لأحد العمال. وتنجم في الكثير من الأحيان، عن الإهمال او سوء الاستعمال لمختلف الآلات المستعملة في العمل، كما أنها أصبحت تندرج ضمن المهن الخطيرة، ورغم هذا الواقع الذي يعاني منه العديد من الصناع في صمت من أجل إعالة أبنائهم لازالو يشتغلون بها.

وفي ذات السياق شهدت اليوم ورشة للنجارة بحي درب الميتر مدينة صفرو حادثة خطيرة أصيب فيها شاب يعمل في الميدان (م. اوعلا) متزوج وأب لطفلين على مستوي يده مخلفا وراءه أربعة أصابع والمؤسف في الحادث أنه الورشة لاتتوفر على تأمين والمشغل ليس مسجلا في صندوق الضمان الإجتماعي وللذكر فإن أصحاب مثل هاته الورشات يربحون أموال طائلة إثر كرائهم الآلات للحرفيين ولايطبقون القانون في تأمين هاته الآلات حتى لايضيع مثل هذا الحرفي الذي بترت أصابه وأصبح معرضا للتشرد وحياته تقابل المجهول مثل الآلاف الذين تعرضوا لحواذث قبله.

ويحمل مهنيو قطاع النجارة، المسؤولية للدولة في عدم هيكلة هذا القطاع والضغط في تطبيق القانون على أصحاب الورشات وتسجيل عمالهم في صندوق الضمان الإجتماعي والضرب بيد من حديد على كل متهاون لنوقف هذا النزيف الذي خلف الكثير من الضحايا وشرد الآلاف من الأسر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *