بركان…لقجع يقود مصالحة انتخابية بين العامل ورئيس المجلس الإقليمي

هاشتاغ. الرباط

بعد خصومة طويلة بين رئيس المجلس الإقليمي لبركان وعامل الإقليمي، أشرف فوزي لقجع رئيس جامعة كرة القدم، والوجه البارز في مدينة بركان على مصالحة بين الرجلين.

وكان الاستقلالي محمد نصيري، الذي قدم استقالته من منصب رئاسة مجلس الإقليم غير ما مرة، دائم الاتهام لعمالة الاقليم بمحاربته، وكذا فرملة كل أشكال التواصل بين العمالة ومجلس الإقليم.

ووضع التدخل الذي قاده لقجع بين العامل محمد علي حبوها ومحمد نصيري، الكثير من الحيرة والتساؤلات، خاصة في ظل اقتراب الاستحقاقات الانتخابية، وهو ما يعزز حظوظ نصيري الذي يستعد لخوض الانتخابات الجماعية بألوان حزب الإستقلال، وكذا مساندة مرشح حزبه في الانتخابات البرلمانية، حكيم بنعبد الله الذي يشغل رئيس غريق نهضة بركان لكرة القدم.

ولم تخف مصادر محلية تحدثت لموقع ، الإخباري، مساندة فوزي لقجع لمرشحي الأصالة والمعاصرة والاستقلال وتضييق خناق باقي المرشحين خاصة الممثلين لحزب التجمع الوطني للأحرار، والاتحاد الاشتراكي، فضلا أن هذه المصالحة ستعزز فرص العدالة والتنمية في الحصول على المقعد الثالث المخصص لدائرة بركان.

وطرح توقيت المصالحة، التي وصفت بأنها “مصالحة” انتخابية للحسم المُسبق في الخارطة الانتخابية لبركان، الكثير من علامات الاستفهام، خاصة وأن خصومة نصيري وعلي حبوها دامت كامل الولاية، بل وأوصلت علاقة المجلس الإقليمي وعمالة الإقليم إلى الشلل التام، ودفعت نصيري لتقديم استقالته بعدما اعتبر في مراسلة لوزارة الداخلية أن جهات داخل العمالة تعرقل التواصل بين المؤسستين، ما جعل المجلس الإقليمي غير قادر على استكمال البرنامج التنموي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *